479-431-8757

التضخم هو من اهم اسباب الحاجة الى الاستثمار. التضخم يعني الزياده العامه بالاسعار مما يؤدي الى تقليل القوه الشرائيه للاموال. عادة مايكون التضخم مابين 1% الى 5% سنويا الا في حالات الازمات الاقصتاديه. في الصوره بالاسفل يمكن رؤية الرسم البياني لمعدل التضخم بالكويت خلال الثلاثين سنه الماضيه:

لو نفترض ان معدل التضخم 2%، بالتالي مبلغ 10,000$ بالبنك دون اي استثمار ستصبح قوتها الشرائيه بعد 10 سنوات مايعادل 8,200$، وبعد 20 سنه ستصبح 6600$ فقط! بالتالي فان الاستثمار شي اساسي للمحافظه على رأس المال من تاثير التضخم، بالاضافه الى زيادة رأس المال. توجد العديد من الوسائل للاستثمار مثل اسهم الشركات (Stocks)، سندات او ودائع الحكومات او الشركات (Bonds)، ودائع البنوك (Certificate of Deposits)، والعديد من الطرق الاخرى مثل تجارة العملات (Forex) و العقار.

  • اسهم الشركات Stocks
    شراء الاسهم يعني ملك جزء من شركه. بذلك تنمو النقود المستثمره عن طريق نمو الشركه، وعادة مايكون نمو الاسهم اسرع بكثير من نمو حسابات التوفير، ولكن الاسهم تحمل خطوره اكبر. يتم نمو الاموال بالاسهم من خلال طريقتين:

    1. تستطيع ان تقرر الشركه ان توزع بعض ارباحها على المستثمرين عن طريق توزيعات ارباح (Dividends).
    2. عند نمو الشركه وزيادة المبيعات و بالتالي زيادة سعر السهم الواحد، ويحصل المستثمر على ربحه عند بيع الاسهم.

معدل نمو الشركات لاخر خمسين سنه في سوق الاسهم يفوق 9% سنويا وهو معدل تراكمي بحيث ان الارباح الربع السنويه بذاتها ينتج عنها ارباح جديده، اما معظم حسابات التوفير فنسبة ارباح معظمها حاليا لايتعدى ال2%. تخيل لو ان لديك 5,000$ في حساب اسهم، زيادة 10% سنويا عبر 40 سنه سيتحول مبلغ ال 5,000$ الى اكثر من 226,000$ تقريبا! السر يكمن في ما يسمى تضاعف الربح Compounding Interest.

  • السندات Bonds

السندات هي عباره عن ودائع، مثل الودائع المتعارف عليها عند البنوك، لكن هذه الودائع عادة تكون معروضه من قبل الحكومات او الشركات. بالمقابل، تقوم الحكومات او الشركات بسداد مبلغ السندات مع نسبة فائده. يمكن بيع السندات على مستثمرين اخرين بحيث يكونون هم المستفيدين من بقية دفعات السندات المباعه، او يمكن الابقاء عليها حتى انتهاء مدتها واسترداد المبلغ. نسبة فائدة معظم الودائع حاليا في الولايات المتحده الامريكيه مابين 1.5% الى 4%، وذلك يعتمد على المده وعلى مقدرة الشركه على تسديد مبالغ السندات.

  • الفوريكس Forex

الفوريكس هو تجارة العملات عادة على المدى القصير، وعادة ايضا مايتم التسويق له مع الكثير من وعود الربح السريع. بمعنى اخر، قد تقوم بشراء اليورو اليوم على امل ان يرتفع السعر لتبيعه بعد يوم مثلا. لكن المشكله ان العملات تعتمد كثيرا على الاوضاع السياسيه وعلى التغيرات الاقتصاديه والكثير من الامور التي يصعب التحكم بها. والحقيقه ان العملات بحد ذاتها لاتنتج اي قيمه مضافه، حيث ان “مستثمر” العملات عندما يشتري اليورو، فان اليورو على عكس الشركات المنتجه، لاينتج شيئا بحد ذاته، ولذلك فان معظم المتداولين بالفوريكس يعتمدون على تقلبات السوق لمحاولة التنبؤ بالاسعار وبالتالي الربح من فرق السعر.

  • العقار Real Estate

الاستثمار بالعقار قد يكون من افضل وسائل الاستثمار على المدى الطويل، ولكن ذلك يعتمد على عدة عوامل مثل سعر العقار الحالي، معدل نسبة ربح الاجار من رأس المال، تكاليف الصيانه، الضرائب السنويه، رسوم البيع والشراء، مدى الطلب على الاجار بالمنطقه… ولكن على القول يمكننا ان نقول ان الاستثمار بالعقار عادة ليس من الوسائل الجيده بالمدى القصير لاكثر من سبب: اولا، العقار لايعتبر استثمار سائل (liquid)، اي قد يأخذ وقتا طويلا حتى يتم بيعه للحصول على رأس المال. ثانيا، توجد الكثير من التكاليف التي تؤثر على الربح بالمدى القصير مثل رسوم الدلال والضرائب.

ولكن قبل اي الاستثمار..

  1. اذا كنت تحتاج الاموال في المدى القصير (السنه القادمه) فمن الافضل عدم استثمارها.
  2. فقط استثمر ماتستطيع ان تخسره، وما لاتحتاجه خلال المدى القصير.
  3. يفضل الاستثمار على المدى الطويل، 5-10 سنوات على الاقل. بهذه الطريقه يتم حماية الاستثمار من تقلبات السوق على المدى القصير وحتى من انهيارات الاسواق العالميه.
  4. من افضل الطرق توفير نسبه ثابته من المدخول (مثلا 10%) واستثمار هذا المبلغ شهريا، بذلك تتم الاستفاده من قوه تضاعف الربح على المدى الطويل.

Dividends توزيعات الارباح السنويه

ماهي توزيعات الارباح السنويه؟ مافائدتها بالنسبه للمستثمر وهل هي الخيار الافضل؟ سنحاول الاجابه عن هذه الاسئله باختصار في هذه المقاله

Dividends

Dividends توزيعات الارباح السنويه

تقوم بعض الشركات بتوزيع بعض الارباح السنويه كل ثلاثة اشهر. بعد قيام الشركه بحساب الارباح الصافيه لفترة ربع السنه, قد تقرر الشركه توزيع بعض الارباح على هيئة توزيعات ارباح, او تقوم احيانا بشراء بعض اسهمها من السوق مما يساهم في رفع سعر السهم الحالي. لكن يجب العلم بان الشركه غير ملزمه بتوزيع الارباح, وقد تقوم باعادة استثمار الارباح في الشركه او مجرد ابقائها لاية فرص استثماريه او استحواذ مستقبلي. عادة مايتم التعبير عن مبلغ توزيعات الارباح السنويه كمبلغ بالدولار او كنسبه من سعر السهم الحالي. وبالنسبه للمستثمرين من خارج الولايات المتحده, يتم خصم نسبة 30% من الارباح الموزعه كضريبه للحكومه الفدراليه, اما الزياده في رأس المال فلا يوجد ضريبه عليها حاليا.

(Dividend Reinvestment Plans (DRIP اعادة استثمار الارباح السنويه

يمكن الاستفاده من توزيعات الارباح السنويه عن طريقة اعادة استثمارها في نفس الشركه التي قامت بتوزيع الارباح, وبهذه الطريقه لايدفع المستثمر اية عموله للشركه الوسيطه. بالتالي, تؤدي هذه الطريقه على المدى الطويل الى تراكم كمية الاسهم والتي ينتج عنها هي بدورها ارباح ايضا, مما يؤدي الى مضاعفة الارباح عدة مرات على المدى الطويل (Compounding).

Payout Ratio نسبة صرف الارباح

من الاشياء المهمه عند تحليل الشركات التي تقوم بتوزيع الارباح السنويه, ومعناها بكل بساطه هو نسبة توزيعات الارباح الى الارباح الكليه, اي اذا كانت النسبه اكثر من 100% فذلك يعني ان الشركه قد لاتستطيع الاستمرار بدفع هذا المبلغ من التوزيعات السنويه لان المبلغ الذي تقوم بتوزيعه اكثر من الارباح الفعليه الحقيقيه, وبالتالي لايمكن الاستدامه في صرف هذا المبلغ من التوزيعات السنويه.

Ex-dividend تاريخ حساب الارباح

يحدد تاريخ حساب الارباح احقية ملكية توزيعات الارباح. يجب شراء الاسهم قبل هذا اليوم من اجل الحصول على توزيع الارباح لهذه الفتره الربع السنويه. في حال شراء السهم بعد هذا التاريخ, يحصل البائع على توزيع الارباح لهذه الفتره بينما يحصل المشتري على توزيعات الارباح المستقبليه فقط.

Blue Chip Companies الشركات القياديه

الشركات القياديه هي شركات عادة ماتكون ناضجه, بمعنى انها شركات قديمه كبيره ونموها بطيئ نسبيا, تقوم بتوزيع نسبه كبيره من ارباحها على المستثمرين. ايضا من المشهور عن هذه الشركات ان اسعارها ثابته نوعا ما او غير متذبذبه, لذلك يحبذها المستثمرين الذين يبحثون عن مصدر للدخل مثل المستثمرين المتقاعدين الذين يبحثون عن استثمار امن نسبيا. وكما هو الحال في معظم انواع الاستثمارات, عندما تقل الخطوره يقل الربح ايضا, لذلك لا تبعتبر الشركات القياده كافيه بحد ذاتها كوسيلة استثمار, ولكنها قد تفيد كزياده في تنويع الاستثمارات في محفظة المستثمر.

Index ETF’s الاستثمار في محافظ المؤشرات

وارين بافيت يقوم برسم صورة واضحه تبين قوة الاستثمار في محافظ المؤشرات مثل محفظة المؤشر S&P500. ولكن، ما معنى مؤشر؟

المؤشر او stock index يستخدم لتقييم اداء سوق الاسهم، او جزء منه وتقييم المردود لهذه الاسهم. يمكن تخيل المؤشر كسله من الاسهم كرقم يمثل سوق الاسهم بالكامل عن طريق حساب متوسط اسعار الاسهم تناسبا مع حجمها (weighted average). مؤشر الـS&P500 يمثل 500 من اكبر الشركات بالسوق الامريكي، والكثير يعتبرونه ممثل جيد عن اداء السوق الامريكي ككل، ولذلك الكثير من المستثمرين يستثمرون في محافظ funds تمثل هذا المؤشر. المحفظه هي مجموعه او سله اسهم من مئات الشركات، بحيث ان الشخص الذي يقوم بشراء سهم واحد من هذه المحفظه يكون قد قام بشراء نسبه قليله من جميع الاسهم بهذه المحفظه.

في عام 2007 وارين بافيت قام بعمل رهان بقيمة مليون دولار مع محافظ اسهم يديرها متخصصون وخبراء بالاستثمار، حيث كان الرهان انه اذا قام بافيت بشراء محفظه تتابع  مؤشر ال S&P500 فانه سيستطيع الحصول على مردود اعلى من المحافظ التي يديرها الخبراء.. وبالفعل في عام 2017 فاز بافيت بالرهان حيث حصل على ربح بمعدل 7.1% سنويا.. بينما حصل الخبراء على 2.2% سنويا فقط.

الاستثمار في محافظ المؤشرات من افضل وأأمن ادوات الاستثمار على المدى الطويل خصوصا في حال اعادة استثمار الارباح السنويه في نفس المحافظ. الاستثمار في المحافظ قد يكون مملا بالمقارنه مع المضاربه بالعملات (الفوريكس) او العملات الرقميه، لكنه على الارجح من افضل الطرق المجربه على المدى الطويل.

للمزيد من المعلومات يمكنكم الاطلاع على الكتاب في الاسفل.